الجمعة، 24 ديسمبر، 2010

شمل إبدعات متميزة لأكثر من 25 طالبة الأميرة بسمة بنت سعود تفتتح معرض الإبداع الفني المتنوع بكلية دار الحكمة للبنات


جدة - منى الحيدري
افتتحت صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود ال سعود معرض الفن الابداعي المتنوع الذي نظمته كلية دار الحكمة للبنات بجدة تحت عنوان غرفة رقم خمسة، وضم المعرض اكثر من 25 لوحة فنية ابداعية شملت خمسة انواع من الفنون هي التصميم الجرافيكي، والتصميم الداخلي، وتصميم الازياء، وفن التصوير الفوتغرافي، والفنون الجميلة.
وقامت سمو الاميرة بسمة بنت سعود ترافقها عميدة كلية دار الحكمة الدكتورة سهير حسن القرشي بمشاهدة اللوحات الفنية التي جسدت قدرة الفتاة السعودية على الابداع في المجال الفني في كافة صوره وتخصصاته.
واستمعت الاميرة بسمة بنت سعود الى شرح مفصل من رئيسة نادي الفن الابداعي بالكلية هدى بيضون عن اهداف النادي في دعم الموهوبات من طالبات الكلية الىتي يمتلكن قدرات ابداعية خلاقة في مجال الفنون المحتلفة.
واشارت الى ان المعرض نظمته مجموعة من الطالبات المنتسبات للنادي من مختلف التخصصات كبادرة ذاتية لاظهار مواهبهن، حيث شارك في المعرض طالبات من تخصصات التعليم الخاص والبنوك والصيرفة، ونظم المعلومات الادارية، والتصميم الجرافيكي، والداخلي. واعربت الاميرة بسمة بنت سعود عن سعادتها بما شاهدته من لوحات فنية ابداعية تعكس تفوق الفتاة السعودية في المجال الفني الابداعي، وقالت إن الفن هو رسالة يمكن من خلالها ايصال حضارة وثقافة هذا الوطن وتراثه الجميل من خلال هذه الاعمال التي جاءت تحكي الكثير من الحكايات والقصص في التفوق والانجاز.
ولفتت الى انها توقعت حين زيارتها للمعرض ان تجد اعمالا فنية لمجموعة من المبتدئات في العمل الفني الا انها شاهدت لوحات واعمال فنية مميزة تؤكد ان هذه الاعمال هي اعمال فنية لمبدعات محترفات.
واكدت ان المشاركات في المعرض قدمن صورة من صور الطموحات والاحلام التي تسعى اليها الفتاة السعودية وانها لا تقل ابداعا عن أي من نظرياتها في الدول الاخرى.
وشددت الاميرة بسمة ال سعود على اهمية دعم المواهب الفنية وفتح المجالات امامها والعمل على تقديم كل ما يحتاجونه من اجل نمو هذه المواهب لتشارك في المستقبل القريب في معارض فنية دولية وايصال اعمالهن الفنية الى العالمية.


الخميس، 23 ديسمبر، 2010

الأميرة بسمة بنت سعود في كلية دار الحكمة لإفتتاح معرض غرفة رقم خمسة الإبداعي"جريدة الجزيرة"


جريدة الجزيرة - جدة - صلاح الشريف :
أشادت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود آل سعود بما شاهدته في معرض «غرفة رقم 5» بكلية دار الحكمة بجدة وقالت خلال حديثها إنها لم تتوقع هذا المستوى من الإبداع من بناتنا إذ توقعت أن أرى فنانات مبتدآت بل على العكس شاهدت محترفات وبصراحة أنا تفاجأت جدا بما شاهدته من مستوى لجميع البنات المبدعات، وتمنت الأميرة بسمة من المشاركات مواصلة مسيرتهن لتمثيل بلدهن بأروع الصور التي ممكن أن تظهر فيها المرأة السعودية للعالم فالفن هو رسالتنا للعالم التي ممكن أن نخاطب الآخرين بها وهي الرسالة التي نوجهها بدون أي رسالة مبطنة أو سياسة معينة وفي نهاية حديثها شكرت الأميرة بسمه الأخت سهير على دعوتها لهذا الاحتفال مضيفة إنها وجدت نفسها بين طالبات مبدعات في الفن تضاهي أعمالهن المحترفين في هذه المجالات والأجمل من ذلك أن دراستهن ليست فنونا وهذا قمة الإبداع وأرى أنهن يمثلن الفكر الجديد للمرأة السعودية المسلمة المحافظة.
جاء ذلك بعد افتتاح الأميرة بسمة معرض الفن الإبداعي المتنوع تحت عنوان «غرفة رقم 5» بكلية دار الحكمة بجدة وجمع هذا المعرض خمسة أنواع من الفنون الإبداعية وهي التصميم الجرافيكي والتصمي الداخلي، تصميم الأزياء، فن التصوير، والفنون الجميلة. وقد أوضحت رئيسة النادي والمشرفة على المعرض الطالبة هدى بيضون سبب تسمية المعرض بالغرفة رقم خمسة وذلك لجمعه بين هذه الفنون الخمسة.
قام بتنظيم المعرض مجموعة من طالبات الكلية من أعضاء نادي الفن الإبداعي اللاتي أنشأن هذا النادي كمبادرة ذاتية منهن لإتاحة الفرصة للجميع من مختلف التخصصات لإظهار مواهبهن الإبداعية.


الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

بحضور الأميرة بسمة بنت سعود آل سعود «أبجد» للرعاية النهارية يحتفي بذوي الاحتياجات الخاصة"جريدة الرياض"


جريدة الرياض - جدة - علي الفارسي :
دعت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز كافة الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية إلى تكثيف جهودها وبرامجها فيما يدعم احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة ورعايتهم، جاء ذلك خلال حضورها للحفل الذي استضافته الغرفة ونظمه مركز أبجد للرعاية النهارية والخاص بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة 2010 والذي يأتي تحت شعار (لنفي بوعودنا لهم)، والذي رعاه نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة مازن بن محمد بترجي بحضور عدد من شخصيات المجتمع والمهتمين بالمجالين الاجتماعي والإنساني.
وأوضحت الدكتورة محاسن بهاء الدين خاشقجي مدير عام المركز أن اليوم العالمي للإعاقة الذي يصادف 3/12 من كل عام لهو اعتراف من دول العالم بمكانة هذه الفئة وتعزيزاً لفهم قضاياها وتلمس احتياجاتها.
من جانبه قال نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بترجي أن الغرفة تلعب دوراً كبيراً لهذه الشريحة الغالية من المجتمع من خلال دعم برامج توظيفها وتقديمها للقطاع الخاص.

ثم استعرض المستشار الإداري لتنمية الموارد البشرية بالمركز محمود ساعاتي حملة سفراء التآخي المزمع تنفيذها من قبل المركز والدور الاجتماعي الذي تقدمه .





الأميرة بسمة بنت سعود تفتتح معرض الإبداع الفني بكلية دار الحكمة للبنات "جريدة الندوة"

جريدة الندوة : جدة : نعيمة القرني
تصوير: عبدالله الجار الله
افتتحت صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود آل سعود معرض الفن الابداعي المتنوع الذي نظمته كلية دار الحكمة للبنات بجدة تحت عنوان غرفة رقم خمسة ويضم المعرض اكثر من 25 لوحة فنية ابداعية شملت خمسة انواع من الفنون هي التصميم الجرافيكي والتصميم الداخلي وتصميم الازياء وفن التصوير الفوتغرافي والفنون الجميلة.

وقامت سمو الأميرة بسمة بنت سعود ترافقها عميدة كلية دار الحكمة الدكتورة سهير حسن القرشي بمشاهدة اللوحات الفنية التي جسدت قدرة الفتاة السعودية على الابداع في المجال الفني في كافة صوره وتخصصاته واستمعت الاميرة بسمة بنت سعود الى شرح مفصل من رئيسة نادي الفن الابداعي بالكلية هدى بيضون عن اهداف النادي في دعم الموهوبات من طالبات الكلية اللاتي يمتلكن قدرات ابداعية خلاقة في مجال الفنون المحتلفة ، واشارت الى ان المعرض نظمته مجموعة من الطالبات المنتسبات للنادي من مختلف التخصصات كبادرة ذاتية لاظهار مواهبهن حيث شارك في المعرض طالبات من تخصصات التعليم الخاص والبنوك والصيرفة ونظم المعلومات الادارية والتصميم الجرافيكي والداخلي.

واعربت الاميرة بسمة بنت سعود عن سعادتها بما شاهدته من لوحات فنية ابداعية تعكس تفوق الفتاة السعودية في المجال الفني الابداعي ،وقالت الاميرة بسمة ان الفن هو رسالة يمكن من خلالها ايصال حضارة وثقافة هذا الوطن وتراثه الجميل من خلال هذه الاعمال التي جاءت تحكي الكثير من الحكايات والقصص في التفوق والانجاز

ولفتت الى انها توقعت حين زيارتها للمعرض ان تجد اعمالا فنية لمجموعة من المبتدئات في العمل الفني الا انها شاهدت لوحات وأعمالاً فنية مميزة تؤكد ان هذه الاعمال هي اعمال فنية لمبدعات محترفات.


واكدت ان المشاركات في المعرض قدمن صورة من صور الطموحات والاحلام التي تسعى اليها الفتاة السعودية وانها لا تقل في الإبداع عن أي من نظيراتها في الدول الاخرى .

وشددت الاميرة بسمة آل سعود على اهمية دعم المواهب الفنية وفتح المجالات امامها والعمل على تقديم كل ما تحتاجه من اجل نمو هذه المواهب لتشارك في المستقبل القريب في معارض فنية دولية وايصال أعمالها الفنية الى العالمية.

من جهتها شكرت عميدة كلية دار الحكمة للبنات الدكتور سهير القرشي سمو الاميرة بسمة ال سعود على افتتاح المعرض ودعمها لفتيات وطالبات كلية دار الحكمة وقالت الدكتورة سهير قرشي ان الابداع الفني يحتاج الى التشجيع والتحفيز وأي عمل ابداعي لا يجد هذا التشجيع فلن يرى النور.

ولفتت ان الكلية انشأت نادي الفن الابداعي ضمن رسالتها في دعم الموهوبات من الطالبات في أي عمل فني وان هذا النادي استطاع ان يقدم الكثير من الموهوبات في مجال اللوحة الفنية والتصوير والتصميم والمونتاج الخاص بالفيديو الى جانب فن الازياء وغيره .

وشددت الدكتورة القرشي على ان الفن يعبر اليوم عن ثقافة الشعوب وتطورها ونموها وان الفن هو الجسر في الوصول الى العالم من خلال العمل الفني بكافة تخصصاته ومن هنا لابد ان نعمل على الاهتمام بهذا الجانب وان يكون جزءا من التعليم العام أو الجامعي .


نحب ونفخر ونشكر الله

جريدة عكاظ
أهنئ الشعب السعودي بخروج ونجاح العملية التي أجراها خادم الحرمين الشريفين وهذه نعمة من الله أن يديم عليه الصحة والعافية لإعطاء هذا الرجل ما يستحق من شعبه من دعاء وحب ونفخر بأن يكون لدينا ملك لقب من قبل العالم بلقب ملك الإنسانية. واختاره العالم كرجل للإسلام، وقد لقبته أسد الجزيرة العربية، فالأولى بنا أن نكون أول الناس بمعرفة وتقدير قدرات هذا الرجل الفذ رافعين أيدينا إلى الله عز وجل أن يديم عليه الصحة والعافية.

 

صاحبة السمو الملكي الأميرة
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود  

افتتحت الأميرة بسمة معرض فني بكلية دار الحكمة للبنات بمسمى " غرفة رقم 5 " شمل إبداعات متميزة لأكثر من 25 طالبة"جريدة الشرق الأوسط "


جريدة الشرق الأوسط : جدة - خديجة حبيب 
جمعت طالبات من كلية دار الحكمة للبنات في جدة، خمسة أنواع من الفنون ضمت التشكيل الغرافيكي، والتصميم الداخلي، وتصميم الأزياء وفن التصوير، والفنون الجميلة .
وذلك من خلال معرض افتتحته الأميرة بسمة بنت سعود آل سعود، تحت عنوان «غرفة رقم خمسة». وأرجعت الطالبة هدى بيضون، المشرفة على المعرض، الذي ضم 25 لوحة فنية، سبب تسمية المعرض بـ«الغرفة رقم خمسة» لجمعه بين هذه الفنون الخمسة، لافتة إلى أن المعرض قامت بتنظيمه مجموعة من  طالبات الكلية من أعضاء نادي الفن الإبداعي اللاتي أنشأن هذا لنادي كمبادرة ذاتية منهن لإتاحة الفرصة للجميع من مختلف التخصصات لإظهار مواهبهن الإبداعية.
وأشارت إلى أن العضوية في هذا النادي لا تقتصر على طالبات الفنون، وإنما تشمل جميع تخصصات الكلية، ومنها التعليم الخاص،  والبنوك والصيرفة، ونظم المعلومات الإدارية، والتصميم الغرافيكي، والتصميم الداخلي.

وفي السياق ذاته، قالت الدكتورة سهير القرشي، عميدة كلية دار الحكمة، إن الكلية أنشأت نادي الفن الإبداعي ضمن رسالتها لدعم الموهوبات من الطالبات في أي عمل فني، مبينة أن النادي استطاع أن يقدم الكثير من الموهوبات في مجال اللوحة الفنية والتصوير والتصميم والمونتاج الخاص بالفيديو، إلى جانب فن الأزياء وغيره.

وأكدت أن الإبداع الفني يحتاج إلى التشجيع والتحفيز وأي عمل إبداعي لا يجد هذا التشجيع لن يرى النور، لافتة في الوقت ذاته إلى أن الفن يعبر اليوم عن ثقافة الشعوب وتطورها ونموها، وأن الفن يعتبر جسرا في الوصول إلى العالم من خلال العمل الفني بجميع تخصصاته، ومن هنا لا بد أن نعمل على الاهتمام بهذا الجانب وأن يكون جزءا من التعليم العام أو الجامعي.

من جهتها، أكدت الأميرة بسمة أن المشاركات في المعرض قدمن صورة من صور الطموح والأحلام التي تسعى إليها الفتاة السعودية، وأنها  لا تقل في إبداعها عن أي من نظرياتها في الدول الأخرى، وقالت إنها شاهدت لوحات وأعمالا فنية مميزة، تؤكد أن هذه الأعمال أعمال فنية لمبدعات محترفات.

وشددت على أهمية دعم المواهب الفنية وفتح المجالات أمامها والعمل على تقديم كل ما يحتاجونه من أجل نمو هذه المواهب، لتشارك في المستقبل القريب في معارض فنية دولية وإيصال أعمالها الفنية إلى العالمية.