الخميس، 21 مارس، 2013

لقاء صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود بنت عبدالعزيز آل سعود


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إلى كل المتابعين الكرام
لقاء صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود بنت عبدالعزيز آل سعود 
على قناة ( الجديد اللبنانية الفضائية) في برنامج للنشر وقد ادار الحوار مع سموها المذيع المعروف الأستاذ طوني خليفة على الرابط التالي:
و ركزت المقابلة على نمط حياة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة ونضالها من أجل حقوق الإنسان, وشملت أيضا تفاصيل المحاولة الأخيرة لأبتزازها، ووقوف سمو الأميرة بسمة في مواجهة الإبتزاز  و قرارها بفضح المتورطيين في هذه المحاولة الدنيئة.
وشكراً لكم

السبت، 9 مارس، 2013

إلى كل اصداقائي ومتابعيني الأعزاء

اليوم هو مناسب لإطلاق حملة تعرية من يقف وراء مواقع شخصيات معروفة ويستخدمها لمآرب سيئة وخطيرة"
اعلن اليوم اسم موقع من ابتزني مع تأكدي التام ان صاحب الموقع أو من استخدمه أو من أنشئه باسمه لا يعرف عنه شيئا" الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم " هذا الحساب الذي تم اختراق اجهزتي بواسطته " بحيث ان الشيخ " أو من استخدم اسمه هو الذي راسلني ليتم التعاون بيننا في أطر التنمية في العالم العربي وخاصة تنمية الريادة في قطاع الشباب" كما تم إرسال لي عدة رسائل من موقع الشيخ فزاع وبعض من إخوانه في هذا المجال" وبحيث ان تأكدت بعد فوات الأوان انه يتم استخدام مواقعهم وأسمائهم للإطاحة بشخصيات " لذا احذر الجميع " واطلب من كل من يعرف الشيوخ ووالدهم والأسرة الكريمة" الذين هم أكبر من ان يتم استغلال اسمهم بهذه الطريقة " ومكاتبهم الأعلامية التي يحب ان تكون أكثر فعالية بمراقبة الفيس بوك والتويتر وتنبيه الجميع بان هذه الحسابات ليست لأصحابها " وبما أنهم لديهم القدرة كدولة ان تراقب هذه الأجهزة " ان تتنبه لهذه الامور الخطيرة التي ترتكب باسم شخصيات حاكمة في دولة شقيقة واشقاء عزيزين " لما يحملون من ثقل دولي " لذا أرجو من الجميع الحيطة والحذر في التعامل مع صفحات شخصيات هذه الأسرة الكريمة" وهؤلاء الشباب الذين هم ابعد من ان يستغلوا من قبل ضعفاء النفوس" فاخلاقهم معروفة لدى الجميع من طيبة ورقي" وأب بعيد كل البعد عن هذا الاستخدام الرخيص" لذا أرجو من كل من يعرفهم شخصيا ان يبلغهم بما هو حاصل باسمهم" واحذر الجميع من التعامل مع هذه الصفحات" لانها أسماء مستعارة يراد بها تشويه صورة حكام الإمارات فهم إخوان أعزاء " لذا رأيت ان من واجبي الأخلاقي والإنساني التحذير " ويوجد في موقعي ايميل لمن يريد التواصل لسد الباب نهائيا لهؤلاء المبتزين الذين يستخدمون المواقع الرسمية لشخصيات هم أكبر من هذه المهاترات " والمسائلات القانونية" لذا أتوجه للشيخ محمد بن راشد وأبنائه الشرفاء بالتنبه لما يحاك ضدهم من مؤامرات لتشويه صورتهم امام العالم ولمكاتبهم الأعلامية ان تتحرى بدقة هذه الامور" لان التقنية أصبحت وحش بلا قيود"
احترامي للجميع وأتمنى ان تكون الاستجابة سريعة بواسطة موقعي الرسمي
وعليكم السلام ورحمة الله و بركاتة
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود