الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

(مواقع الأميرة غير مسؤولة عن النص ومضمونه وهي على مسؤولية الناشر)

(مواقع الأميرة غير مسؤولة عن النص ومضمونه وهي على مسؤولية الناشر)
يا أصحاب القرار .. أبعدوا مَن لديه "واسطة" وتجاوزوا أبناء المتنفذين
الوطن يفقد "الكفاءات والمواهب الشابة" .. ولا أحد يحرّك ساكناً
سبق تقول للمسؤول: الاثنين 25 ذو القعدة 1434هـ - 30 سبتمبر 2013م
 كثيراً ما يتردّد أننا أمة لا تعرف كيف تُحسن التعامل مع ما بين أيديها من كفاءاتٍ، وطاقاتٍ، ومواهب، وموارد بشرية، وأن هذا هو السبب في تخلفنا، وتأخّرنا عن قطار الحضارة السريع الذي تحتل عرباته المتقدمة "كاملةً" دولٌ اهتمت بكفاءاتها الشابة، ومنحتهم الأولوية في التعليم، والتوظيف، وفرص العمل.
وضعنا المعرفي الحالي يشبه مَن لديه ثرواتٌ طائلة لا يعرف حجمها، ولا طريقة الاستفادة منها، وفي الوقت نفسه لا يريد حتى منحها حقها الطبيعي في التنامي، والتميُّز، وخدمة المجتمع.. فكفاءاتنا، ومواهبنا الشابة المتفردة بدلاً من أن تكون عاملاً مساعداً للتنمية، والإنتاج، والازدهار الاقتصادي؛ أصبحت تُهدر، وتحوّلت إلى مشكلة مزمنة.. فالطلبة السعوديون المتفوقون والمتفوقات في التعليم من خريجي الثانوية، ومن المواهب البارزة في الجامعات السعودية؛ أصبحوا إحدى أهم مشكلاتنا التنموية التي لا نعرف كيف نتعامل معها، ولا نضع لها المعالجة المناسبة، فكثير منهم لا تتاح له الفرصة في الالتحاق بالجامعة التي يريد، ويمنع عن "جهلٍ" من الالتحاق بالكليات التي يرغبها رغم درجاتهم الدراسية العالية، وتوضع أمامهم العراقيل البيروقراطية، وتُرتَكب الممارسات غير العادلة، وتتدخّل فيها "الواسطة" والمحسوبية، والفزعة، والنفوذ لمنح مقعده الدراسي لآخر أقل منه تفوقاً.
أما خريجو جامعاتنا الموهوبون في العلوم، والطب، والتقنية فأصبح من شبه المستحيل أن يجدوا فرص عمل مناسبة، ولا يمكن أن توفر لهم بيئة عملٍ تليق بهم إلا ما ندر.
لذا نتجه لأصحاب المعالي، والسعادة، والتنفيذيين، ومَن يملكون القرار في هذا المجال مؤملين منهم تطبيق ما يلي خدمةً لوطننا ولمجتمعنا:
- إتاحة الفرصة لمتفوقينا ومتفوقاتنا في أولوية الدراسة، والتوظيف؛ متطلعين لقرارٍ منكم مبدعٍ يأتي في سياق تشجيع الشباب الموهوب، ودعمه بأولوية الالتحاق بالجامعات السعودية، حسب رغبتهم، ليس تفضلاً، بل إيمانٌ بقدرات الشباب السعودي المبدع على المنافسة، والعطاء، وتحفيزٌ لهم للالتحاق بحقول العلم، والمعرفة، والعمل على خدمة الوطن، وتوجيه كفاءاتهم خطوةً في الاتجاه الصحيح.
- إيجاد وتفعيل خطوات أخرى داعمة ضمن برامج خطة عامة لسياسة التعليم العالي، وسياسة التوظيف في الدولة تمنح التعليم، والتوظيف للموهوب والمتفوق أسبقية على الكل.
- التوقف عن عدم رفض أصحاب المعدلات، والدرجات العلمية عالية المستوى، والإبداع في تنوّع طرق القبول المعتمدة في الجامعات السعودية.
- في دول العالم المتقدم لا يعنيهم تخرُّج أعدادٍ كبيرةٍ من الطلبة من مؤسسات التعليم العام، والعالي، بل جُل اهتمامهم العناية الفائقة، والتخطيط للبارزين منهم فقط، والحرص على  استقطاب وابتعاث الطلبة المتفوقين، والصرف عليهم للدراسة في أفضل الجامعات العالمية، وعندما يعودون يجدون الوظيفة الملائمة بحوافز عالية مرضية.
- نأمل منكم أن نتجاوز الاهتمام بالطلبة العاديين ممَّن لديهم "واسطات" أو من أبناء المتنفذين الذين باتوا يحصلون على البعثات، والمنح الدراسية، هنا وهناك دون وجه حقٍ، وهم لا يستحقونها، في حين يُحرَم منها الموهوب المستحق الذي ينفع الوطن.
- نطالبكم بأولوية التعيين في قطاعات الدولة المختلفة للمتفوقين دراسياً، لا أن يعيَّن في صدارة الوظائف الكسالى والمهملون من أصحاب الشهادات المشكوك فيها التي يحصلون عليها من جامعاتٍ أمريكية، وأوروبية، وعربية، وخليجية تصنيفها المعرفي متدنٍ، الذين حين يتولون المسؤولية يكرّسون التخلف والتقاعس عن أداء المسؤولية.
- نتطلع لقرارٍ شجاع، ومبادرة مهمة منكم تكون أولوية التعيين في الوظيفة المناسبة لهؤلاء المتفوقين والمتفوقات من طلبتنا "المبتعثين" خريجي الجامعات العالمية المعروفة.. حتى لا نقضي عليهم، ولا نحبطهم، ولا نجعلهم يهاجرون إلى مجتمعاتٍ تغريهم وترحب بهم.
- ثم نطلب منكم حل لغز الشروط الصعبة والمعقدة التي تفرضها الجامعات السعودية في وجه المتفوق والمتفوقة ولا تميزهما عن غيرهما؟

لأننا يا أصحاب المعالي، والسعادة، ويا مَن تملكون القرار .. نهدر كفاءاتنا الشابة، ويخسر الوطن.. عندما لا يجد الطالب المتفوق الجاد صاحب المعدلات العالية، والخريج المجتهد صاحب الشهادات العليا، والدرجات العلمية المرتفعة فرص الدراسة، وفرصة العمل في تخصّصه دون "بهدلة"، و"واسطة"، وعندما لا تبعدون العراقيل عنه، ولا تتجاوزون الصعوبات غير المنطقية، وعندما يفشل الشاب والشابة الموهوبان في تحقيق أحلامهما في الالتحاق بالجامعات، والكليات العلمية التي يرغبانها؛ في حين ينالها بسهولة "المتقاعس"، ومَن يملك النفوذ دون وجه حقٍ.. فلا نستغرب من تدهور مخرجاتنا التعليمية، وتردي واقعنا المعرفي، وتزايد هجرة أبنائنا للخارج، وانتقال بناتنا المتفوقات إلى بلادٍ أخرى بحثاً عن مستقبلٍ أفضل، وبقعٍ مضيئة يتألقون فيها، ويحققون أحلام الطفولة، وتطلعات الشباب، وتستفيد من تفوقهم، ومواهبهم مجتمعات أخرى.. فأي خسارةٍ تلحق بالوطن.. إنها "أم الخسائر" التي لا تعوَّض.

الأميرة بسمة في حوار جديد مع "المرصد": "القانون الرابع" هو ملاذ البشرية من ويلات الحروب والصراعات

الأميرة بسمة في حوار جديد مع "المرصد": "القانون الرابع" هو ملاذ البشرية من ويلات الحروب والصراعات
صحيفة المرصد-حوار - ماجد قميش السفري :عبر حوار خاص  ومتجدد أجرته صحيفة المرصد  مع صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز قالت سمو الأميرة بأنها سوف تناصر دائما وابدا حقوق الانسان  وخاصة حق المرأة في  التعليم والتوظيف كما تطرقت سمو الأميرة إلى الحديث عن القانون الرابع الذي اعتبرته  ملاذا للبشرية من ويلات الحروب والصراعات وتقنينا للتشريعات بشكل  يجعل الانسان به يفهم  حقوقه وواجباته.
س/  بداية ..من هي  الأميرة والإنسانة بسمة آل سعود؟

بسمة الإنسانة هي أم لخمسة من الأولاد والبنات تسعى أن يكون لهم مستقبل أفضل إن شاء الله، وأن يتمتعوا بحقهم في الحياة التي يطمحون إليها في التعليم والعمل، بسمة الإنسانة هي كاتبة تجد في الورقة والقلم متنفسا وصوتا لمن لا صوت له، بسمة الإنسانية تجد راحتها في التماس مع احتياجات البسطاء وتذليل الصعاب لهم قدر المستطاع، هي عاشقة  لصحراء السعودية وقمرها وبحرها وشمالها وجنوبها وشرقها وغربها
س/ شنت بعض الأخوات المتضررات حملة في توتير يطالبن بها دعم المجتمع وتذليل العقبات وناشدن من خلال بعض التغريدات تدخل سموك على وجه الخصوص وباقي أطياف المجتمع لدعم مطالبهن / رسالة توجهينها للأخوات وللمسؤولين حيال تقصيرهم..

لا اعتبر ما قامت به الخريجات المتضررات من الخطأ الإحصائي لوزارة لتعليم وألحق بهن الضرر وضياع فرصة الاستفادة من الأمر الملكي بتعينهن "حملة" ، لكنه صرخة استغاثة في وجه الإهمال والعبث بمقدرات البشر، فهو حق خصة وأن منهن من انتظرن ما يزيد عن 20 عاما على رصيف البطالة ، وعندما يصدر الملك- حفظه الله- قرارا بإنصافهن نجد وزارة التعليم ترتكب خطأ جديدا لا يعلم إلا الله متى وكيف يتم إصلاحه، وأقول لهن ثابرن على المطالبة بحقكن فما ضاع حق وراءه مطالب، أما من أسميتهم "مسؤولين" فأين هم من المسؤولية والثقة التي أولاهم إياها المليك، ولا أجد أمامي إلا القول بأن "من يأمن العقوبة يسيء الأدب"، فلابد من عقوبة كل مخطئ ورد الحقوق لأصحابها، حتى تستقيم الأمور، فحق بناتنا في التعيين كان لابد أن يتم منذ زمن لا أن يعاقبن مرتين ويحرمن من حقوقهن.

س/ هل يحظين اخواتنا الخريجات القديمات بدعمك لقضيتهم في جميع الأصعدة الإعلاميةومنها مخاطبة المسؤولين او هيئة حقوق الإنسان؟
بكل تأكيد أن مع أي قضية تمس حقوق الإنسان، وخاصة المرأة، وحق المرأة في التعليم ومن ثم التوظيف المفترض أنه أمر انتهينا من مناقشته منذ عقود، واحاول قدر المستطاع إيصال أصوات كل من غبن حقه خاصة عندما يكون حق جماعي كما في حالة الخريجات، فهذه قضية ليست بالهينة، لأنها تخطت الحقوق إلى التعدي على الأمر الملكي السامي أيضا.

س / ماذا تقولين للوزير كون أن هنالك خريجات لهن ١٧ سنه وهنالك من لها ٢٠ سنة تنتظر؟

ربما لا تقع المسؤولية كاملة على الوزير الحالي، فهي تراكمات لوزراء ووزارات متعاقبة، ولكن الوزير الحالي أتيحت له فرصة ذهبية من خلال الأمر السامي، فكون هذا الخطأ بإسقاط آلاف الخريجات اللاتي لهن أكثر من 20 سنة خريجات، فهذا أمر يضعه موضع المسائلة وليس المسؤولية، فمتى يتم تعينيهن إذن وما هي الكيفية لتعينهن؟

س/ هنالك بعض الأخوات أجتزن برنامج كفاية ونقاطهن مرتفعة مع ذلك لا زلن يرضخن تحت وطأة العطالة ما هي الأسباب بنظرك هل هو الفساد الإداري أم المحاباة والواسطات ضيعت فرص على كثير من اخواتنا؟

للأسف أن كثير من النظم يتم وضعها دون تنسيق بين الوزارات أو الجهات المعنية، وكثرة البرامج الالكترونية في الوقت الحالي اربكت المشهد فما بين كفاية وحافز وغيرها من برامج التوظيف ضيعت الفرصة على كثيرين، وربما احدثت ازدواجية لا مبرر لها، ناهيك عن الفساد الإداري والتنفيذي للقرارات والنظم.

س/ بعض الأخوات أرسلن خطابات وبرقيات وفي الإعلام نشرن وامام قصر الملك وقفن وبعد ذلك لسان حالهن يقول نحن نبني قصور في الهوى كلمة توجهيها لهن لدعمهن المعنويوالنفسي

"ما ضاع حق وراءه مطالب" هذا ما أقوله لهن ولكل صاحب حق، فصوتكن لن يضيع هباء، والقضية يتم تحريكها، وقد اعترفت الوزارة بخطأها وعليها الآن أن تصحح هذا الخطأ، أصمدن وثابرن ولا تيأسن أبدا.

س / لماذا وزارة العمل تقوم بتعيين بعض من الخريجات الجدد والخريجات القديمات يهمشن رغم صعوبة الحياة المعيشية بسبب غلاء الأسعار؟!

هذا ما تسال عنه وزارة العمل، وربما حجتها في ذلك حداثة المعلومات أو صغر سن الخريجات الجدد، ولكن إذا كان هذا منطقها فهي ببساطة تهدر عمر الخريجات السابقات وسنوات الدراسة التي قضينها، وبالإمكان إعداد دورات قصيرة المدى لتحديث معلوماتهن إذا كانت طبيعة العمل تقتضي ذلك.

س / هل يعتبر ظلما بنظر سموك بعد ان عانين الخريجات سنوات من التهميش أتت الوزارة لتختلق اختبار تحديد المستوى بدل ان تأمربتعينهن علما أن البعض منهن خريج قبل صدور القرار كذلك هذا الاختبار بمبلغ مالي وفي حالة عدم اجتياز الاختبار يتم عقد اختبار لاحق في فترة قادمة ويدفع للوزارة المبلغ من جديد أليس هذا النظام يعتبر تجارة لجمع أكبر مبلغ مالي أم إبرة مخدرة لجراح العطالة

اعتبر هذه الاختبارات احتيالية على آمال الخريجات الطامحات في الحصول على وظيفة، فقانون العمل يحدد مهلة 3 أشهر لتثبيت الموظف، وهي فترة كافية لاختبار قدراته العملية والذهنية وكفاءته للعمل، أما الاختبارات التي تعقد بمقابل فهي أكل لأموال الناس بالباطل وتلاعب بحقوقهن التي تكفلها الدولة، وبدلا من عقد اختبارات، على وزارة العمل التنسيق مع وزارة التعليم العالي لمعرفة متطلبات السوق وتحديد نسبة كل تخصص لمدة 20 سنة وليس دفعات آنية فقط.

وما هو مسار القانون الرابع؟

"مسار القانون الرابع" هي كلمة الوفاء والصدق الأبي، كلمة ستحقق إن ساعدنا بعضنا البعض على الخير، والتففنا حول حكومتنا لنحتضنها ونحميها من الشرور والغرور، ونساعد على تنظيفها من الفساد العقيم، كلمتي أريد أن ألقيها في يوم نتحاور فيه مع مليكنا، يومنا الوطني هو يوم الحوار الوطني الذي سيصبح له دلالة كولادة وطننا الغالي، لأنه سيكون يوم تقديم " القانون الرابع"، ووضعه على طاولة الحوار الوطني.

ما هي اقتراحاتك لتذليل المصاعب لأصحاب الحق والمطالب؟
أن يكون كل من ولاه الله ثم المليك – حفظه الله- مسؤولية قضاء حوائج الناس كل في موقعه أن يكون قدر هذه المسؤولية ويعلم عظمها، وأن ينزل إلى أرض الواقع ويتلمس هذه الاحتياجات ليقضيها، فالأبراج العاجية خنقت المجتمع ولم تعد تترك متنفسا لتنفيذ قرارات أو أوامر ملكية، لو التزم كل "مسؤول" بهذا المبدأ لن نسمع شكوى لمظلوم.

س/ لديك مشروع القانون الرابع وهو رسالة للعالم بأسره هل لنا ان نعرف ماهي الأسباب التي دفعت سمو الأميرة لصياغة القانون الرابع وتوجيهها للقانون الرابع كرسالة دولية للعالم بأسره ،،،، وماهي العوائق التي قد تكون عقبة في مسيرة القانون

"القانون الرابع" مستقى من دستورنا الأعظم "القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة ، والتي أجد كما غيري كثيرين أننا كمجتمعات عربية وإسلامية حدنا عنها وأهملناها، وبعضنا تمسك بقشورها دون جوهرها، في حين أن الغرب يجتهد لتطبيقات إسلامية تشريعية إنقاذا لتدهوره الاجتماعي والاقتصادي، ومن هذا المنطلق عكفت على وضع أسس "القانون الرابع" الذي أظنه ملاذا للبشرية من ويلات الحروب والصراعات وتقنينا للتشريعات بشكل يضن لكل فرد حقوق ويزمه بواجباته، ولكل دولة تطبيقه وفقا لنظامها بما لا يخل بعادتها وتقاليدها ونظام الحكم فيها سواء كان ملكيا أو جمهوريا او برلمانيا...
و"القانون الرابع" يعكف على صياغته نخبة من القانونيين والدستوريين والعلماء، فهذا باختصار هو "القانون الرابع"،

س/ البعض من لم يطلع على كتابات الأميرة بسمة يعتقد أنها معارضة وليست ناشطة حقوقية وإصلاحية حيادية ماذا تردين على هؤلاء

للأسف اعتدنا أن نطلق مسميات ظاهرية ونحن مجتمعات تميل إلى التصنيف في كل الأمور، فهذا سني وذاك شيعي، وهذا قبلي وذاك حضري، وهذا موالي والآخر معارض، فهذه التصنيفات الغبية هي من تصنع الأحكام وتطلق لها العنان لتنتشر بين العامة، وأصبح لدى هؤلاء المصنفين أبواقا إلكترونية تنشر الخبر أسرع من النار في الهشيم، وأرجع تصنيفي بهذا الشكل للجهل والغباء، فمن يقرأ ما اكتبه يعرف تماما أنني مواطنة سعودية تعشق تراب هذا الوطن وتحمل في قلبها وعقلها كل الخير والحب لمليكها وشعبها.

س/ رسالة توجهينها للإعلامين كون الرسالة الإعلامية أمانة وينعكس أثرها على المجتمع
أقول للإعلاميين : أدوا أماناتكم دون خوف، أو نفاق، تحروا المعلومة وصحتها، لا تصنعوا لأنفسكم خطوطا حمراء أعرض مما هو لازم، فالإعلام حرية دون صفاقة ، وحقيقة دون تجريح.


الجمعة، 27 سبتمبر، 2013

بعد هاجس الغربة وحوادث الموت... إرهاق معلمات بصعود «جبل صماد» مشياً

بعد هاجس الغربة وحوادث الموت... إرهاق معلمات بصعود «جبل صماد» مشياً
جازان - يحيى الخردلي
"المصدر: الحياة "الجمعة،27سبتمبر/ أيلول، 2013
كأن قدر المعلمة السعودية أن تسدد فاتورة التقصير الحكومي الذي تشترك فيه جهات حكومية عدة على رأسها وزارتا التربية والتعليم والنقل، في بلد خصص 14.22 في المئة من موازنته المالية في العام الحالي للتعليم، و38 في المئة لقطاع النقل، فيما تضطر المعلمة أماني إلى صعود الجبل يومياً لا للاحتطاب أو الرعي، بل لأداء أعظم مهن البشرية منذ الوجود «التعليم».
وحكاية معلمات جبل «صماد» في جازان التي يبلغ عددهن 20 معلمة، تبدأ فصولها الأولى في كتاب العام الدراسي قبل تبيّن الخيط الأبيض من الخيط الأسود من فجر كل يوم ولا تنتهي إلا بغياب شمسه، فبعد أن يقطعن مسافة 150 كيلومتراً من محافظة صبيا على مرحلتين بسبب وعورة الطريق، يصلن إلى قاع الجبل ليبدأن رحلتهن إلى المدرسة التي تنتظرهن فيها 33 طالبة، مشياً على راحة أقدامهن محملات بألم الغربة والطريق، ويصعدن الجبل يتقاسمن خلاله الأنين وتضاريسه التي تشبه قسوتها قلوباً غفلت عن إصلاح الطريق. أماني خليفة فتاة من شرق السعودية تم تعيينها حديثاً في سلك التعليم، أُجهضت فرحتها في الزيارة الأولى التي قامت فيها بتسليم خطاب تعيينها إلى المدرسة، إذ يعاني أهل جبل «صماد» التي تدرّس فيه أماني من انقطاع الخدمات المدنية كافة من مستشفى ومحال تجارية وأبراج اتصال وشبكات الإنترنت.
وعلى رغم المحاولات التي يبذلها الأهالي في سبيل تعبيد طرقهم من نفقاتهم الخاصة إلا أن المشروع تعثر تنفيذه مدة سبعة أعوام وأكثر، وتم إيقافه لأسباب مجهولة، إضافة إلى أن تعليم الفتيات يتوقف عند المرحلة المتوسطة وتبقى مواصلة الدراسة الثانوية وما بعدها حلماً من الصعب تحقيقه.
وتقول أماني في حديث إلى «الحياة»: «لا أدري ما الذي يدفعني إلى الدخول يومياً في مواجهة شرسة مع الموت، فالدرب وعر وكأننا نمتطي عربة قطار الموت. الفرق هو أنني في ذهابي إلى المدرسة أقطع تذكرة ذهاب من دون أن أضمن العودة وتساءلت لماذا نوضع على شفير الموت، فهذه السيارة التي تتولى صعودها إلى الجبل تمنحها شهادة وفاة مسبقة، قبل الشهادة العلمية التي ستمنحها لطالباتها.
ويبلغ ارتفاع مدرستها لدرجة أن السيارة تدخل وسط الغيوم فكل ما تستطيعه أماني هو أن تحصّن نفسها كل صباح بالشهادتين والصدقة، وتأخذ معها كسرات الخبز وتقذفها على القردة المنتشرة حول الجبال، صدقة تشتري بها حياتها وحياة من معها.
أما رفيقتها في الطريق والألم المعلمة مروة فتقول إنها تشعر بالفخر الشديد وهي تعبر هذه المخاوف والمتاعب اليومية كلها، لتعلم بنات في منطقة نائية من وطنها الذي يشكل لها كل قاع وبقعة منه وطناً، مشيرة إلى أن هناك طالبات محبات للعلم والتعلم يحفظن دروسهن ويبدعن في الأنشطة الصفية وتتعدد مواهبهن ما بين الكتابة والإلقاء والتمثيل والإنشاد.
المعلمة وفاء السعد التي لا تكاد تنطق شفتيها باسم أحد طفليها اللذين لا يوجد لهما أحد سواها، لأن زوجها يمر بحال نفسية صعبة حتى تدخل في نوبة صمت مع تنهدات عميقة، لتواصل حديثها إلى «الحياة» وتقول لم يجبرني على التعيين في هذه المنطقة البعيدة عن جميع أهلي وأقاربي إلا الحاجة الماسة، فزوجي مصاب بانفصام في الشخصية وطفلاي ليس لديهم بعد الله سواي، مناشدة وزير التعليم بالنظر إلى حالها وظروفها التي تعيشها. من جهته، قال المتحدث الإعلامي في إدارة تعليم صبيا محمد عطيفة إن الإدارة المباشرة للمدرسة عرضت قضية خطورة المنطقة في اجتماعات المجلس البلدي، مشيراً إلى أن خطورة الطرق أمر يخص المواصلات وهناك مخاطبات في هذا الشأن إلى الجهات المختصة.

وأشار محمد عطيفة إلى أن وزارة التربية والتعليم أصدرت تعميماً أنه في حال وجود سيول أو طارئ يعرض حياتهن للخطر، فإنه يسمح للمعلمات بعدم الذهاب إلى تلك المدارس

ذوو المعلمات يطالبون بالنقل ويؤكدون: «لا وسائل مواصلات آمنة»

ذوو المعلمات يطالبون بالنقل ويؤكدون: «لا وسائل مواصلات آمنة»
"المصدر: صحيفة المدينة" الجمعة،27سبتمبر/ أيلول، 2013


طالب عدد من ذوي المعلمات المصابات في الحادث المروري الذي وقع فجر أمس بالقرب من جسر عسفان بطريق مكة - المدينة السريع والذي أسفر عن وفاة معلمة وإصابة 6 أخريات وزارة التربية والتعليم بضرورة التعجيل بنتقل بناتهم. وقالوا لـ(المدينة) إن جميع المعلمات من سكان مكة المكرمة ويضطررن إلى قطع حوالي 600 كليو متر ذهابًا وإيابًا يوميًا أثناء أوقات الدوام اليومية للوصول إلى مدارسهن في مدرسة الحفنة الابتدائية والمتوسطة وابتدائية الشرع بمحافظة الكامل، مشيرين إلى أن عدم توفر وسائل نقل آمنة تسببت في كثرة ضحايا حوادث سيارات المعلمات.من جهته قام المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة حامد بن جابر السلمي بالوجود في مستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر لمتابعة الحالة الصحية للمعلمات المصابات. ووجه السلمي الدكتور ابتسام المنيعي مساعدة مدير الصحة المدرسية بتشكيل فريق طبي من طبيبات الوحدة للوجود في المستشفى ومتابعة الحالة الصحية للمعلمات المصابات أولا بأول والتنسيق مع الهيئة الطبية والإدارية بالمستشفى لتذليل صعوبات قد تعترض مراحل علاجهن.

من تغريدات الأميرة ،الجمعة،27سبتمبر/ أيلول، 2013


@NycTurki مات جسديا" ولكن قلبه ورسالته باقية" لانها من الشعب والى الشعب" والأسرة الحاكمة كانت ولازالت للشعب"ولكن واجبنا الآن البرهان الساطع١
@NycTurki ونبدأ مسيرة ورسالة كلنا وطن" سعود رحمه الله بدأ المسيرة" ويحول الله سأكملها لبناء الوطن"تحت مظلة ملك" أخا لما سلف" ندائي لابي٢
@NycTurki وكل رجل مخلص من الأسرة بما فيهم وزير الداخلية" نحن كلنا لخدمة الوطن: الالتحام قوة والوحدة استقرار وخدمة شعبنا شرف وليس تكليف٤
@NycTurki واجبنا كاسرة مالكة يختلف عن الوزراء" فالأمر بيد الله ثم المخلصين مثلك في دعم ما هو في مصلحة الوطن والمواطن" فالاهداف متطابقة٥
@NycTurki ولا ينقصنا الا الالتحام لخدمة الوطن " يد بيد مع شعبنا" الذي لم يخذلها عند التوحيد ولن يخذلنا عند الالتحام " وتبني القانون الرابع٦
@NycTurki هو نتيجة سنوات من دراسة أحوال البلد والمواطن" الحل موجود ولا ينقصه الا التفعيل" من رأس الهرم الى ان يصل كاملا للمواطن من غير حذف٧
@NycTurki ولا تقسيم" اشكر شجاعتك يا أخ تركي على تشجيعك وقول الحق" وأتمنى ووقفنا جميعا" يدا بيد لوطن يحتاج الى ان يرى نتائج على ارض الواقع٨
@NycTurkiو ليس فقط شعارات" انا لست الا كما كان والدي رحمه الله رجل الوطن وأمامه بالفعل والقول والصوت والصورة"أمانة في عنقي الى ان ٩
@NycTurki تكتمل الصورة والرسالة وتصبح واقعا ملموسا" لكل الشعب" ليس حسم ولا جهاد" ولا اجتهاد" بل إنجازات يلمسها كل الوطن احترامي١٠
@NycTurki احترامي وتحياتي"

من تغريدات الأميرة ،الجمعة،27سبتمبر/ أيلول، 2013
مات جسديا" ولكن قلبه ورسالته باقية" لانها من الشعب والى الشعب" والأسرة الحاكمة كانت ولازالت للشعب"ولكن واجبنا الآن البرهان الساطع ونبدأ مسيرة ورسالة كلنا وطن" سعود رحمه الله بدأ المسيرة" ويحول الله سأكملها لبناء الوطن"تحت مظلة ملك" أخا لما سلف" ندائي لابي وكل رجل مخلص من الأسرة بما فيهم وزير الداخلية"
نحن كلنا لخدمة الوطن: الالتحام قوة والوحدة استقرار وخدمة شعبنا شرف وليس تكليف واجبنا كاسرة مالكة يختلف عن الوزراء" فالأمر بيد الله ثم المخلصين مثلك في دعم ما هو في مصلحة الوطن والمواطن" فالاهداف متطابقة ولا ينقصنا الا الالتحام لخدمة الوطن " يد بيد مع شعبنا" الذي لم يخذلها عند التوحيد ولن يخذلنا عند الالتحام " وتبني القانون الرابع هو نتيجة سنوات من دراسة أحوال البلد والمواطن" الحل موجود ولا ينقصه الا التفعيل" من رأس الهرم الى ان يصل كاملا للمواطن من غير حذف ولا تقسيم" اشكر شجاعتك يا أخ تركي على تشجيعك وقول الحق" وأتمنى ووقفنا جميعا" يدا بيد لوطن يحتاج الى ان يرى نتائج على ارض الواقع وليس فقط شعارات" انا لست الا كما كان والدي رحمه الله رجل الوطن وأمامه بالفعل والقول والصوت والصورة"أمانة في عنقي الى ان تكتمل الصورة والرسالة وتصبح واقعا ملموسا" لكل الشعب" ليس حسم ولا جهاد" ولا اجتهاد" بل إنجازات يلمسها كل الوطن احترامي

احترامي وتحياتي"

من تغريدات الأميرة ،الجمعة،27سبتمبر/ أيلول، 2013

من تغريدات الأميرة ،الجمعة،27سبتمبر/ أيلول، 2013
@abdabdza أتوجه الى المسؤولين في وطننا العزيز" أعطائي الفرصة والمكانة لكي ازيل الحمل عن الحكومة وخاصة أوجه ندائي لمليكي ووزير الداخلية١
ستخدم وطني من خلال وزارة الشؤون لاجتماعية " وإحلال القانون الرابع كحل لمشاكلنا الاجتماعية" بما فيها العمل والسكن والتعليم" وإنشاء وزارة2
للمرأة لكي استطيع تفعيل وحل كل مشاكلنا العالقة" تحت تأثير مخدر التعطيل" وحلول واقعية وليست وعود خالية من المصداقية" تحت مظلة حكومتنا3
وتوجهاتها" لكي نمسك زمام الامور قبل انفلاتها الحتمي" نداء ودعاء لسماع من همه الوطن واستقراره" 4
@looooody911 وحدة وحدة" مثل اكل العنب" احترامي

نص التغريدة كاملاً
أتوجه الى المسؤولين في وطننا العزيز" أعطائي الفرصة والمكانة لكي ازيل الحمل عن الحكومة وخاصة أوجه ندائي لمليكي ووزير الداخلية ستخدم وطني من خلال وزارة الشؤون لاجتماعية " وإحلال القانون الرابع كحل لمشاكلنا الاجتماعية" بما فيها العمل والسكن والتعليم" وإنشاء وزارة للمرأة لكي استطيع تفعيل وحل كل مشاكلنا العالقة" تحت تأثير مخدر التعطيل" وحلول واقعية وليست وعود خالية من المصداقية" تحت مظلة حكومتنا وتوجهاتها" لكي نمسك زمام الامور قبل انفلاتها الحتمي" نداء ودعاء لسماع من همه الوطن واستقراره"
وحدة وحدة" مثل اكل العنب" احترامي