الجمعة، 29 أبريل، 2016

الأميرة بسمة بنت سعود توقع " مسار القانون الرابع " في معرض ابو ظبي الدولي للكتاب



المكتب الاعلامي الخاص  / جدة 
ضمن فعاليات معرض ابو ظبي الدولي للكتاب في دورته السادسة و العشرين ،  توقع صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود اصدارها الاول (مسار القانون الرابع ) أطروحة القرن الواحد والعشرين وذلك الساعة السابعة  من مساء يوم السبت ،٢٣/ رَجَبْ ١٤٣٧|الـموافــق٣٠أبريل/ نيسان ٢٠١٦  م بجناح المملكة العربية السعودية بالمعرض .
وقد تم تدشين "مسار القانون الرابع" ضمن فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب في حفل حضره عدد من اصحاب السمو الأمراء وعدد من السفراء والكتاب والمفكرين . كما جرى توقيع الكتاب بمعرض البحرين الدولي السابع عشر للكتاب في جناح هيئة البحرين للثقافة والآثار.
من جانبها أبدت الأميرة بسمة بنت سعود سعادتها بتوقيع إصدارها الأول في العاصمة ابو ظبي بعد معرض الرياض الدولي للكتاب ومعرض البحرين الدولي السابع عشر للكتاب ، منوهةً بأن مسار القانون الرابع تم تقديمه باللغة الانكليزية قبل أكثر من أربعة أعوام في العاصمة البريطانية لندن وكذلك الاتحاد الأوربي, ومؤخراً في مكتبة الكونجرس الامريكي . وتمت مناقشته في عدد من العواصم العالمية، متمنية أن يجد القارئ العربي في الكتاب مبتغاه الفكري وأن يكون ذا فائدة للإنسانية عامة من خلال ما يقدمه من طرح لحل أبرز المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها الكثير من المجتمعات.
يشار إلى أن “مسار القانون الرابع” هو الإصدار الأول للأميرة بسمة بنت سعود، وصدر عن دار أثر السعودية للنشر بالتعاون مع مركز غورا للبحوث والدراسات الاجتماعية في لندن.


تحذير وتنويه بخصوص حقوق نشر كتاب مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين)

تحذير وتنويه بخصوص حقوق نشر
كتاب مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين)
المكتب الأعلامي /جدة
الثلاثاء،١٩/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق٢٦أبريل/ نيسان ٢٠١٦
نلفت عناية جميع القراء ومراكز الأبحاث,والتوثيق,والمؤسسات العامة, والخاصة, والتنفيذية,والتشريعية في جميع أنحاء العالم .
إلى ان جميع حقوق التأليف الواردة في كتاب مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين) هي ملك للمؤلف وحده ولا يجوز المساس بها بأي شكل من الأشكال,وأن أي تعديل او حذف او اقتباس منه سابقاً او لاحقاً سيعرض من قام بها للملاحقة القانونية عالمياً وتحت نص حقوق التأليف والنشر الورقي والإلكتروني الذي نصت عليه قوانين النشر العالميه التي تحمي حقوق المؤلف في أي مكان من العالم.

لذا وجب التنويه

اعتماد مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين) من مكتبة الكونجرس


لصاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود آل سعود
المكتب الأعلامي /جده
الثلاثاء،١٩/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق٢٦أبريل/ نيسان ٢٠١٦
حصل مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين) لصحابة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود مؤخراً على رقم التسجيل في مكتبة الكونجرس برقم TXu -1-972-991  وذلك عبر خطاب وجهته المكتبة إلى سموها يفيدها بشهادة التسجيل في المكتبة التي تأسست في عام 1800م وتعتبر المكتبة الأكبر على مستوى العالم,وبذلك الايداع يكون حصل مسار القانون الرابع على كافة التسجيلات المحلية والعالمية كأطروحة قانونية تتحدث عن أبرز القضايا التي تهم المجتمعات الإنسانية سواء القضايا الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية ويقدم الحلول الجذرية لها التي من شأنها أن تجعل العالم كله أكثر استقرارا وأمانا وانسجاما.
من جهتها أبدت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

 سعادتها واعتزازها بهذا التوثيق الذي يؤكد على أحقيتها في الاطروحة التي عملت على مناقشتها في العديد من المحافل الدولية ابتداءً من عام 2012م  والتي تم فيها في برلمان الاتحاد الأوروبي, ثم اطلاقها في العام 2013م في العاصمة البريطانية لندن وطباعتها في نسخ محدودة أرسلت لعدد من الجهات الرسمية,كما نشرت الأطروحة حينها على المواقع الرسمية لصاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود، ثم تم توثيقها  مؤخراً في كتاب صدر بالأشتراك بين مركز غورا للدراسات والبحوث الاجتماعية – لندن - ودار آثر للنشر والتوزيع في السعودية, وتم توثيقه في وزارة الثقافة والاعلام, ومكتبة الملك فهد الوطنية.

الثلاثاء، 26 أبريل، 2016

من تغريدات الأميرة/ الثلاثاء،١٩/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق٢٦أبريل/ نيسان ٢٠١٦


@ml244 @YouTube " الاثنين ترفع الاعمال والخميس من كل أسبوع لكي نفكر في ما رفع ثم نراجع في اخره الاعمال" الحكمة ان ندرك اننا جميعا محاسبين
@spagov اليوم وغدا كما البارحة " الداعين للفتنة معروفون" تأجيج الصدور بكلمات لا تحتمل التأويل" يقطعون كل الخطوط الحمراء" بأسماء ومراكز1
@spagov لم تكتسب" بل يتسابقون في اللمز والهمز" ويتوعدون" ويتجمهرون" مِن اجل الفتنة والسلطة" اليوم الرشيد قائد الأمة والكلمة" يقطعها بسيف 2
الحزم والكلمة ومن ورائه وأمامه نعود ونقول كلمة سم من اجل مستقبل يرسمه لصالح الوطن وقادته مستقبل نتطلع به الى المسيرة نحو العلم ومحو الأمية 3
عام الحزم والعزم و المرحلة انتقالية قادها الرشيد وسيقودهامعه كل قوي امين مقتدر على تحمل المسؤولية الوطنية والعالمية وهذه من عزم الأمور4

نص التغريدات كاملاً
" الاثنين ترفع الاعمال والخميس من كل أسبوع لكي نفكر في ما رفع ثم نراجع في اخره الاعمال" الحكمة ان ندرك اننا جميعا محاسبين
اليوم وغدا كما البارحة " الداعين للفتنة معروفون" تأجيج الصدور بكلمات لا تحتمل التأويل" يقطعون كل الخطوط الحمراء" بأسماء ومراكز
لم تكتسب" بل يتسابقون في اللمز والهمز" ويتوعدون" ويتجمهرون" مِن اجل الفتنة والسلطة" اليوم الرشيد قائد الأمة والكلمة" يقطعها بسيف
الحزم والكلمة ومن ورائه وأمامه نعود ونقول كلمة سم من اجل مستقبل يرسمه لصالح الوطن وقادته مستقبل نتطلع به الى المسيرة نحو العلم ومحو الأمية
عام الحزم والعزم و المرحلة انتقالية قادها الرشيد وسيقودهامعه كل قوي امين مقتدر على تحمل المسؤولية الوطنية والعالمية وهذه من عزم الأمور
من تغريدات الأميرة
@jwe6060 أقول دائما المواطنين أولى " ولكن السعودة لم تنجح لانها تمت من غير دراسة بعيدة الامد: هذه ما هي الا طريقة منظمة لعمل الأجانب بشكل١
@jwe6060 منظمة من غير دفع الملايين للحصول على فيز منها شرعية وأكثرها غير شرعية في سوق العمل السوداء" وهذا لمصلحة الوطن والمواطن اولا وأخيرا٢
@spagov الرشيد والمحمدين رؤية وتصويب ورماية" اللهم اجعل أيامهم مهود وسهود وانصرهم في اهدافهم" وأنفع بهم الدولة السعودية المعاصرة" امين


كلمة صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود بن العزيز آل سعود بمناسبة اقرار واعلان رؤية المملكة 2030


 المكتب الأعلامي/جده
الثلاثاء،١٩/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق٢٦أبريل/ نيسان ٢٠١٦
         جاءت رؤية المملكة 2030 التي أقرها مجلس الوزراء برئاسة سيدي خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله –  والتي قدمها صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان  ولي ولي العهد وزير الدفاع رئيس مجلس الشئون الاقتصادية والتنمية لتعلن بداية تحول وطني جديد ,وتغير شامل في كافة المناحي الاقتصادية والثقافية والصناعية والتنموية  ومظاهر الحياة الاجتماعية في بلادنا, ومعلنةً أن الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل وبناء المستقبل  قد انتهى وان فكراً جديداً ومختلفاً  في التخطيط والادارة, والاستثمار, واستشراف المستقبل, وترجمة الطموحات والأحلام الى واقع قد انبلج فجره على بلادنا  .
        لقد رسمت هذه الرؤية ملامح استشراف للمستقبل الاقتصادي للمملكة في مرحلة ما بعد النفط, وركزت على اهمية الاعتماد على الموارد الاستثمارية  المتنوعة  التي تتمتع بها المملكة,  وتهيئة وإعداد  الإنسان السعودي رجالاً ونساءً على حد سواء ليكونوا  ركناً اساساً في التنمية,والسعي الى خلق فرص اقتصادية,واستثمارية,جديدة من شأنها تغيير الوضع الاقتصادي وتحسينه والدفع بعجلة التنمية الى الامام لتنقل  الاقتصاد السعودي من اقتصاد مستهلك لاقتصاد منتج  ومصدر عن طريق تنويع مصادر الدخل, وبناء مكونات الاقتصاد السعودي  على مميزات تنافسية حقيقية تحقق مستوى معيشي جيدا  للمواطنين والمواطنات وفق  ثوابت ديننا ومجتمعنا  .
     إن تحقيق  أهداف تلك الرؤية المباركة  يتطلب الايمان التام بضرورة نجاحها و تضافر جهود الجميع  في المملكة  افراداً ومؤسسات حكومية  وأهلية,والعمل الجاد المخلص والتنسيق المستمر واستشعار المسئولية كل في مجال عمله واختصاصه لنكون يداً واحدةً تبني مستقبلاً واعداً  ومبشراً بالخير بإذن الله .
   أهنئ سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك  ( الرشيد )  سلمان بن عبدالعزيز, وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف  بن عبدالعزيز ,وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز, واهنئ كافة الشعب السعودي بمناسبة إقرار رؤية المملكة العربية السعودية 2030.   
رافعة اسمى آيات الشكر والعرفان  لمقام قيادتنا الرشيدة على اهتمامهم بكل ما من شأنه خير وسعادة ورخاء المواطنين وتأمين مستقبلهم ومستقبل ابنائهم واحفادهم ,كما  ندعو الله تعالى أن تكون بداية قوية لمستقبل مشرق لأبناء وبنات هذه البلاد المباركة, وان يحفظ لنا قادتنا ووطننا وان يديم علينا نعمة الأمن  والأمان .


تحذير وتنويه بخصوص حقوق نشر كتاب مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين)


المكتب الأعلامي /جدة
الثلاثاء،١٩/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق٢٦أبريل/ نيسان ٢٠١٦
نلفت عناية جميع القراء ومراكز الأبحاث,والتوثيق,والمؤسسات العامة, والخاصة, والتنفيذية,والتشريعية في جميع أنحاء العالم .
إلى ان جميع حقوق التأليف الواردة في كتاب مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين) هي ملك للمؤلف وحده ولا يجوز المساس بها بأي شكل من الأشكال,وأن أي تعديل او حذف او اقتباس منه سابقاً او لاحقاً سيعرض من قام بها للملاحقة القانونية عالمياً وتحت نص حقوق التأليف والنشر الورقي والإلكتروني الذي نصت عليه قوانين النشر العالميه التي تحمي حقوق المؤلف في أي مكان من العالم.
لذا وجب التنويه


اعتماد مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين) لصاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود من مكتبة الكونجرس


المكتب الأعلامي /جده
الثلاثاء،١٩/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق٢٦أبريل/ نيسان ٢٠١٦
حصل مسار القانون الرابع (أطروحة القرن الحادي والعشرين) لصحابة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز مؤخراً على رقم التسجيل في مكتبة الكونجرس برقم TXu -1-972-991  وذلك عبر خطاب وجهته المكتبة إلى سموها يفيدها بشهادة التسجيل في المكتبة التي تأسست في عام 1800م وتعتبر المكتبة الأكبر على مستوى العالم,وبذلك الايداع يكون حصل مسار القانون الرابع على كافة التسجيلات المحلية والعالمية كأطروحة قانونية تتحدث عن أبرز القضايا التي تهم المجتمعات الإنسانية سواء القضايا الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية ويقدم الحلول الجذرية لها التي من شأنها أن تجعل العالم كله أكثر استقرارا وأمانا وانسجاما.
من جهتها أبدت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز سعادتها واعتزازها بهذا التوثيق الذي يؤكد على أحقيتها في الاطروحة التي عملت على مناقشتها في العديد من المحافل الدولية ابتداءً من عام 2012م  والتي تم فيها في برلمان الاتحاد الأوروبي, ثم اطلاقها في العام 2013م في العاصمة البريطانية لندن وطباعتها في نسخ محدودة أرسلت لعدد من الجهات الرسمية,كما نشرت الأطروحة حينها على المواقع الرسمية لصاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود، ثم تم توثيقها  مؤخراً في كتاب صدر بالأشتراك بين مركز غورا للدراسات والبحوث الاجتماعية – لندن - ودار آثر للنشر والتوزيع في السعودية, وتم توثيقه في وزارة الثقافة والاعلام, ومكتبة الملك فهد الوطنية.



الأحد، 24 أبريل، 2016

الأميرة بسمة بنت سعود تشهد حفل ملتقى رواد الاعمال بجدة


خاص المكتب الأعلامي /جده
الخميس ، ١٤/ رَجَبْ ١٤٣٧|الـموافــق ٢١أبريل/ نيسان ٢٠١٦
شهدت صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود,حفل ملتقى رواد الأعمال الذي دشنه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مساء الثلاثاء ،١٢/ رَجَبْ ١٤٣٧|الـموافــق ١٩أبريل/ نيسان ٢٠١٦ الماضي بمركز جدة للمنتديات والفعاليات .
وقامت سموها بجولة في أجنحة المعرض المصاحب للملتقى الذي ضم /٢٠٠/ عارض من جميع مناطق المملكة والإمارات العربية المتحدة والكويت,واستمعت سموها الى شرح عن بعض الاعمال والابتكارات  الشبابية, وأبدت سموها  اعجابها  بالمنتجات التي قدمها رواد ورائدات الأعمال  .
وأكدت  سموها أن اعداد وتهيئة الشباب والشابات للمستقبل وتحفيزهم وتقديم الدعم اللوجستي لهم من خلال التوجيه والاستشارة هو اهم العوامل التي ستبني لنا جيلاً من المتميزين في مجالاتهم المختلفة بما يعود بالخير والنفع على الوطن والمواطن .  
وقدمت سمو الاميرة بسمة شكرها لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز على اهتمامه ودعمه للشباب في المنطقة ورعايته لكل  المشاريع التي تدفعهم وتمكنهم من الانطلاق  والنجاح  وتحقيق امنياتهم وطموحاتهم .





من تغريدات مسار القانون الرابع الأحـــد،١٧/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق٢٤أبريل/ نيسان ٢٠١٦


1/19 #القانون_الرابع #التعليم #الأمن #المساواة #الحريات يتساءل البعض منذ بداية طرح مسار القانون الرابع عن ماهيته وكيفية تفعيله ليكون
2/19 مشروع نهضة للوطن ولكل مؤسساته ولقد عكفنا على أن يكون للقانون الرابع أطروحات تنظر وتعالج كافة قضايا المجتمع سواء على مستوى الإداري أو
3/19 الاجتماعي أو السلوكي وهذا الأمر ما هو إلا عصارة فكر وتجارب وعمل لصاحبة المشروع التي هدفت بهذا الطرح أن يكون مشاركا في نهضة البلد
4/19 وعمارها وفي نفس الوقت محافظا على هوية المجتمع الإسلامية وهو واجب الجميع وواجبها ورغم حجم الإساءات التي تحاك لتعطيل هذا المسار
5/19 وتشويهه إلا أنه خرج للنور وتم توثيقه وطرح في معرض الكتاب الدولي بالرياض ليكون البداية الفعلية للعمل به كمشروع وطني ينهض به ويكفل
6/19 حقوق الجميع ويضمن سلاسة التعايش بين كافة أطيافه سواء من مقيمين أو مواطنين , وهذا الأمر لم يكٌن سهلاً على العكس أخذ جهداً طويلاً حتى
7/19 يصل إلى ما بلغه الأن من اكتمال أركان المشروع بطريقة شمولية تضمن نجاح مفاهيمه على أرض الواقع فكل مشاكل الدول تنشأ من تدهور أركان أو
8/19 ركن واحدا من مسار القانون الرابع فلا يمكن أن تنهض بلا تعليم حقيقي يرسم معالم وتحديات المستقبل ولا يمكن لهذا التعليم أن ينمو في مجتمع
9/19 يعاني من سلب الحريات بطريقة اجتماعية ترتكز على مفاهيم العادات والتقاليد لا الإسلام والقيم ولا يمكن لهذه الحريات أن تقوى في بيئة
10/19 قيودها الأمنية غير متوفرة ونعني بالأمن الأمن الشمولي الغير مقتصر على مفاهيم وزارة بعينها أو أخرى وليست مناطة فقط بوزارة الداخلية أو
11/19 الهيئات أو الأعضاء بل مسؤولية اجتماعية عامة مشتركة شاملة ومتساوية الأضلاع وبعد كل ذلك تأتي كل تلك الحقوق أمام ميزان المساواة الذي
12/19 يعتبر عند البعض جريمة يفشل في تبريرها فلا يمكن أن تكون الحقوق لفئة دون غيرهم أو جنس دون أخر فحتى ينعم الجميع يجب أن يتساوى الجميع في
13/19 حقوقهم وواجباتهم نحو هذا الوطن الذي يجمعهم , العمل على تأسيس الفرد كفيل جدا أن ينهض المجتمع مجددا مادام الفرد فيه قويا موثق الحقوق
14/19 والواجبات متساويا بها دون زيادة أو نقصان الأمر الذي يرفضه كل من يستفيد من تلاشي المساواة وغياب الحريات وظلام التعليم وسلب الأمن ,
15/19 لذلك جهود صاحبة مشروع القانون الرابع بدأت بكتابته والعمل عليه ومرت بمرحلة تدوينه وتوثيقه وستكون مراحله المقبلة هي العمل على تفعيله
16/19 في أرض الواقع خصوصا في المرحلة الإنتقالية المقبلة التي نعيشها سواء على مستوى التعليم أو الاقتصاد وكذلك على مستوى الحقوق العامة التي
17/19 تم توثيقها في القانون الرابع مبكراً وها هيا الأن أصبحت مطلباً للجميع بعد فشل كل الطرق التقليدية الغير العلمية والعلاجات المؤقتة
18/19 وتفاقم الكثير من المشاكل الأمر الذي أصبح دافعاً ومشجعاً على أن يفسح المجال لهذا المشروع الوطني الذي وضّحت أركانه وكيفية تفعيلها
16/4/2016 يوم مهم في تاريخ مسار القانون الرابع
نص التغريدات كاملاً
#القانون_الرابع #التعليم #الأمن #المساواة #الحريات يتساءل البعض منذ بداية طرح مسار القانون الرابع عن ماهيته وكيفية تفعيله ليكون
مشروع نهضة للوطن ولكل مؤسساته ولقد عكفنا على أن يكون للقانون الرابع أطروحات تنظر وتعالج كافة قضايا المجتمع سواء على مستوى الإداري أو
الاجتماعي أو السلوكي وهذا الأمر ما هو إلا عصارة فكر وتجارب وعمل لصاحبة المشروع التي هدفت بهذا الطرح أن يكون مشاركا في نهضة البلد
وعمارها وفي نفس الوقت محافظا على هوية المجتمع الإسلامية وهو واجب الجميع وواجبها ورغم حجم الإساءات التي تحاك لتعطيل هذا المسار
وتشويهه إلا أنه خرج للنور وتم توثيقه وطرح في معرض الكتاب الدولي بالرياض ليكون البداية الفعلية للعمل به كمشروع وطني ينهض به ويكفل
حقوق الجميع ويضمن سلاسة التعايش بين كافة أطيافه سواء من مقيمين أو مواطنين , وهذا الأمر لم يكٌن سهلاً على العكس أخذ جهداً طويلاً حتى
يصل إلى ما بلغه الأن من اكتمال أركان المشروع بطريقة شمولية تضمن نجاح مفاهيمه على أرض الواقع فكل مشاكل الدول تنشأ من تدهور أركان أو
ركن واحدا من مسار القانون الرابع فلا يمكن أن تنهض بلا تعليم حقيقي يرسم معالم وتحديات المستقبل ولا يمكن لهذا التعليم أن ينمو في مجتمع
يعاني من سلب الحريات بطريقة اجتماعية ترتكز على مفاهيم العادات والتقاليد لا الإسلام والقيم ولا يمكن لهذه الحريات أن تقوى في بيئة
قيودها الأمنية غير متوفرة ونعني بالأمن الأمن الشمولي الغير مقتصر على مفاهيم وزارة بعينها أو أخرى وليست مناطة فقط بوزارة الداخلية أو
الهيئات أو الأعضاء بل مسؤولية اجتماعية عامة مشتركة شاملة ومتساوية الأضلاع وبعد كل ذلك تأتي كل تلك الحقوق أمام ميزان المساواة الذي
يعتبر عند البعض جريمة يفشل في تبريرها فلا يمكن أن تكون الحقوق لفئة دون غيرهم أو جنس دون أخر فحتى ينعم الجميع يجب أن يتساوى الجميع في
حقوقهم وواجباتهم نحو هذا الوطن الذي يجمعهم , العمل على تأسيس الفرد كفيل جدا أن ينهض المجتمع مجددا مادام الفرد فيه قويا موثق الحقوق
والواجبات متساويا بها دون زيادة أو نقصان الأمر الذي يرفضه كل من يستفيد من تلاشي المساواة وغياب الحريات وظلام التعليم وسلب الأمن ,
لذلك جهود صاحبة مشروع القانون الرابع بدأت بكتابته والعمل عليه ومرت بمرحلة تدوينه وتوثيقه وستكون مراحله المقبلة هي العمل على تفعيله
في أرض الواقع خصوصا في المرحلة الإنتقالية المقبلة التي نعيشها سواء على مستوى التعليم أو الاقتصاد وكذلك على مستوى الحقوق العامة التي
تم توثيقها في القانون الرابع مبكراً وها هيا الأن أصبحت مطلباً للجميع بعد فشل كل الطرق التقليدية الغير العلمية والعلاجات المؤقتة
وتفاقم الكثير من المشاكل الأمر الذي أصبح دافعاً ومشجعاً على أن يفسح المجال لهذا المشروع الوطني الذي وضّحت أركانه وكيفية تفعيلها
16/4/2016 يوم مهم في تاريخ مسار القانون الرابع